آيات قرآنية تؤكد وجود أتباع عيسى المسيح (سلامه علينا) ما بين رسالته والرسول محمد

1. المائدة 5: 110-111و السنة العاشرة بعد الهجرة.
"إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ...
وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آَمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آَمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ."
2. ال عمران 3: 52-53، 2-3 بعد الهجرة.
"فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ رَبَّنَا آَمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ."
3. الصّف 61: 14، السنة 8 بعد الهجرة.
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا أَنْصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ فَآَمَنَتْ طَائِفَةٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَتْ طَائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ."
4. الحديد 57: 26-27و السنة 8 بعد الهجرة.
"وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُمْ مُهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ
ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آَثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآَتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآَتَيْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ." (أنظر المائدة 5: 85).
نتعلم من هذه الآية أن الرهبنة ليست من الله، وبأن هناك مؤمنون حقيقيون بين أتباع عيسى، الذين أتاهم الله "أجرهم" (في السماء).
تاريخياً بدأت الرهبنة في القرن الرابع، على الرغم من أن بعض الرجال، مثل بولا السواح، والذين عاشوا حياة منفصلة كنُساك في القرن الثالث. كان القديس أنطونيوس من مصر أول من نظم جماعة غير منظمة عام 305 بعد الميلاد، وفي سيناء أيضا بدأت الرهبنة في نفس الوقت تقريبا.
5. الكهف 18: 10، 25 سورة مكية.
"إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا...
وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِاْئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا."
يوسف علي، في العديد من الملاحظات إلى ترجمته للقرآن، أن هذه الحادثة تشير إلى 7 رجال مسيحيين من أفسس، والذين أثناء فرارهم من الاضطهاد اختبأوا في كهف ولم يستيقظوا لمدة 300 عام. ويناقش التواريخ المختلفة التي تنتهي بين 440 و 450 ميلادية، ويقول إن الخليفة واثق (842-846 م) أرسل بعثة لإستكشاف ودراسة المنطقة. يذكر حميد الله هذه الإمكانية أيضا، لكنه يعتقد أن المقطع يشير إلى فترة زمنية قبل المسيحية. إلا أن توفيق الحكيم في مسرحيته أهل الكهف يصفهم بوضوح كمسيحيين.
6. البروج 85: 4-9، مكية.
"قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ."

More Stories
الصيام
العربية