إذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلًا وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (الأنفال 8: 43)

الرؤيا الصالحة من الله، فإذا رأى أحدكم ما يحب، فلا يحدث به إلا من يحب، وإن رأى ما يكره فلا يحدث به، وليتفل عن يساره ثلاثاً، وليتعوذ بالله من الشيطان الرجيم، من شر ما رأى؛ فإنها لن تضره" مسلم (4/1772) [برقم (2261)، والبخاري برقم (7044)

دعونا نلقي نظرة على المعانى أولاً.
الحلم "سلسلة من الأحاسيس، والصور، والأفكار، وما إلى ذلك، تمر بعقل شخص نائم (قاموس وبستر العالمي الجديد).
الرؤية "شيء يُفترض رؤيته بواسطة مشهد آخر غير طبيعي؛ شيء ينظر إليه في الحلم، نشوة، إلخ، أو يكشف بشكل خارق للطبيعة، كما لنبي ". (قاموس وبستر الجديد العالمي).

هناك 106 إشارات إلى الأحلام والرؤى في الكتاب المقدس. النبي دانيال والرسول بولس لهما أكبر حصة منها - النبي دانيال 26 حلما ورسول بولس 6 أحلام.

"يَقُولُ ٱللهُ: وَيَكُونُ فِي ٱلْأَيَّامِ ٱلْأَخِيرَةِ أَنِّي أَسْكُبُ مِنْ رُوحِي عَلَى كُلِّ بَشَرٍ، فَيَتَنَبَّأُ بَنُوكُمْ وَبَنَاتُكُمْ، وَيَرَى شَبَابُكُمْ رُؤًى وَيَحْلُمُ شُيُوخُكُمْ أَحْلَامًا. وَعَلَى عَبِيدِي أَيْضًا وَإِمَائِي أَسْكُبُ مِنْ رُوحِي فِي تِلْكَ ٱلْأَيَّامِ فَيَتَنَبَّأُونَ." (الإنجيل المقدس، أعمال 2: 17 ، 18).

يستخدم الله الأحلام والرؤى لتقديم التعليمات. من خلال أحلامنا يعلمنا الله بأخطائنا واتجاهاتنا الخاطئة ويعطي تعليمات حول كيفية المضي قدما "لَكِنَّ ٱللهَ يَتَكَلَّمُ مَرَّةً، وَبِٱثْنَتَيْنِ لَا يُلَاحِظُ ٱلْإِنْسَانُ. فِي حُلْمٍ فِي رُؤْيَا ٱللَّيْلِ، عِنْدَ سُقُوطِ سُبَاتٍ عَلَى ٱلنَّاسِ، فِي ٱلنُّعَاسِ عَلَى ٱلْمَضْجَعِ. حِينَئِذٍ يَكْشِفُ آذَانَ ٱلنَّاسِ وَيَخْتِمُ عَلَى تَأْدِيبِهِمْ، لِيُحَوِّلَ ٱلْإِنْسَانَ عَنْ عَمَلِهِ، وَيَكْتُمَ ٱلْكِبْرِيَاءَ عَنِ ٱلرَّجُلِ، لِيَمْنَعَ نَفْسَهُ عَنِ ٱلْحُفْرَةِ وَحَيَاتَهُ مِنَ ٱلزَّوَالِ بِحَرْبَةِ ٱلْمَوْتِ" (التوراة، أيوب 33: 14-18). وفقا للآيات أعلاه، يتواصل الله من خلال الأحلام من أجل:

وفقا للآيات أعلاه، يتواصل الله من خلال الأحلام من أجل:

1- مساعدة الناس على التحول من فعل خاطئ

  • حلم الملك أبيمالك (تكوين 20: 1-7)
  • رؤية شاول (أعمال 9: 1-9)
  • تحذير لابان من عدم إيذاء يعقوب (تكوين 31: 29).

2- إبقاء الناس بعيد عن الفخر والكبرياء

  • حلم نبوخذ نصر (دان 4: 10-18).

3- أرشاد الناس في الاتجاه الصحيح

  • حلمان أعطيا لكرنيليوس وبطرس (الإنجيل، أعمال الرسل 10: 1-8)

4- حماية الناس من الموت

  • حلم فرعون حول المجاعة القادمة (تكوين 41: 14-24).
  • حلم المجوس ويوسف الذي أنقذا حياة المسيح (متى 2: 1-18)

يستخدم الله أحلامنا لكسر جدران المقاومة التي تنشأ من جهلنا. الأحلام التي يرسلها الله تذهب إلى قلب الموضوع وتسمح لنا برؤية حقيقته بوضوح. إنها فرصة عظيمة للاستماع ورؤية الله بطريقة جديدة كليا

ليس كل الاحلام من الله. الأحلام يمكن أن يكون لها 3 مصادر: (1) من الله ، (2) الأسباب الطبيعية ، و (3) من الشيطان. يكون الحلم من الله إذا لم يتناقض مع تعليم الكتاب المقدس.

يتحدث الله اليوم من خلال الأحلام والرؤى. عندما نفهم التفسير الحقيقي لهذه الأحلام ، يمكننا العيش وفقا لهدفه. ربما يتحدث معك الآن. ما هو ردك؟ من المهم جدا فهم طبيعة وهدف حلمك. نحن ملتزمون بمساعدتك في فهم أحلامك التي منحها الله لك.

القرآن يتحدث عن الأحلام:

  • القرآن 8:43
  • القرآن 12: 4-6 ، 36-37 ، 43-46 ، 100-101
  • القرآن 17:60
  • القرآن 37: 102-105

العهد القديم يتحدث عن الأحلام:

  • سفر التكوين 20: 3
  • سفر التكوين 28: 11-22
  • سفر التكوين 31: 10-13
  • سفر التكوين 37: 1-10
  • سفر التكوين 40: 9-19
  • تكوين 41
  • القضاة 7: 13-15
  • 1ملوك 3: 5-15
  • دانيال 2
  • دانيال 4
  • دانيال 7

العهد الجديد يتحدث عن الأحلام:

  • متى 1: 18–2: 23
  • متى 27:19
التصنيفات: الأحلام

0 تعليقين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربية
English Español Português do Brasil فارسی Français العربية