يتألف الكتاب المقدس من ٦٦ كتابا، كُتب على مدى أكثر من ١٥٠٠ عام في ثالث قارات (آسيا، وأفريقيا وأوروبا)، من قبل أكثر من أربعين مؤلفاً، وهو ما يجعل من الكتاب المَقَّدس كتابا فريدا من نوعه. لا يوجد كتاب آخر، سواء كان مقدساً أو دينياً، يماثله. ولا عجب، فهو كلمة الله.

هنـاك أكثـر مـن ٢٤٦٠٠ مخطوطـة تخـص الإنجيل وتعـود إلـى القـرون الأربعـة الأولــى الميلاديــة. هناك مــن مخطوطــات أفلاطــون الاصليــة ســبعة مخطوطات فقط. كما أنه يوجد مــن مخطوطــات هيــرودوت ثمانيــة، ومــن إليــاذة هوميــروس أكثــر بقليــل مــن ٢٦٣ نســخة نجــت. وبالتالــي فإنــه لدينــا أدلــة قويــة تؤكــد ســلامة نــص الإنجيل.

أن الكتـاب المَقـدس هـو أول كتـاب تمـت ترجمتـه، وهـو أول كتـاب مطبوع. وهو أول كتـاب يتـم توزيعـه علـى نطـاق واسـع بلغـات كثيـرة يمكـن قراءتهـا بنسـبة ٩٥ ّ بالمائـة مـن سـكان الأرض اليـوم.

كمـا أن الكتاب المَقـدس فريـد فـي محتـواه ورسـالته، التـي تركـز علـى أعمـال الله الفاديـة عبــر التاريــخ. هــذا التاريــخ المرتبــط ارتباطــا وثيقــا مــع النبــوءة التــي تخبــر مســبقا عــن مسـتقبل خطـط الله وملكوتـه الأبـدي.

إن محـور وهـدف كل الكتـاب المَقـدس هـو عيسى المسيح. كان مجيئـه فـي الجسـد، باعتبـاره المسـيح، تتميمـا لوعـود العهـد القديـم. ولأنـه عـاش، ومـات، وهـو يحيـا مـن جديـد، فذلـك لا يؤكّـد لنـا مصداقيـة الكتـاب المَقـدس فحسـب، وإن مـا هنـاك مـا هـو أفضـل وهـو الوعـد الثميـن بالحيـاة الأبديـة فـي عالـم جديـد.

يعتبـر الكتاب المَقـدس فريـدا مـن نوعـه بيـن الكتـب الدينيـة الأخـرى المعروفـة لأن مـا يقـرب مـن ٣٠ بالمئـة مـن محتـواه يتألـف مـن النبـوءات والأدب النبـوي. إن عمليـة تكامـل النبــوة وتحقيقهــا عبــر الزمــن لأمــر أساســي فــي النظــرة الكتابيـة الشــاملة، لأن الله الــذي يتحكـم فـي التاريـخ يعـرف أيضـا المسـتقبل، فكشـفه لأنبيائـه (عامـوس ٣ :٧). إن الكتاب المَقـدس ليـس هـو الكلمـة الحيـة فحسـب، أو الكلمـة التاريخيـة بـل هـو الكلمـة النبويـة.

هنـاك مـا لا يقـل عـن خمسـة وسـتين نبـوءة تخـص المسـيح مباشـرة فـي العهـد القديـم، وغيــر ذلــك الكثيــر إذا أضفنــا الرمــوز أيضــا (تعنــى دراســة الرموز بدراسة كيفية إعتبار طقـوس العهـد القديـم، مثـل الذبائـح الحيوانيـة، نبـوءات صغيـرة عـن عيسى المسيح). تتعلـق هـذه النبـوءات بتفاصيـل محـددة مثـل "لَا يَزُولُ قَضِيبٌ مِنْ يَهُوذَا وَمُشْتَرِعٌ" (تكويـن ٤٩ :١٠)؛ أنـه سـيولد فـي بيـت لحـم فـي يهـوذا (ميخـا ٥ :٢)؛ أنـه سـيكون "مُحْتَقَرٌ وَمَخْذُولٌ مِنَ ٱلنَّاسِ" ضـرب، واتُهـم زوراً، لكـن لـم يفتـح فمـه للدفـاع عـن نفسـه (إشـعياء ٥٣ :٣-٧)؛ أن يديـه وقدميـه قـد ثُقبـوا؛ وأنهـم تقاسـموا ثيابـه فيمـا بينهـم (مـزمور ٢٢ :١٢-١٨).

إن حقيقـة كـون نبـوءات العهـد القديـم هذه قد تحققـت بمثل تلك الدقة في حياة المسيح وموتـه وقيامتـه تشـهد علـى مصـدر وحيهـم وإعالنهـم اإللهـي. كمـا تشـير إلـى أن عيسى المسيح هـو ما صرح بـه عـن نفسـه إضافـة إلى مـا صـرح بـه آخـرون عمن يكـون. لقـد خطى يسـوع حذو الأنبيـاء السـابقين لـه فـي توقـع موتـه وقيامتـه (الإنجيل لوقـا ٢١ :٢١ ،٢٢؛ متـى ١٧ :٢٢ ،٢٣ ،) وسـقوط أورشـليم (الإنجيل متـى ٢٤ :١ ،٢) ومجيئـه الثانـي (الإنجيل يوحنـا ١٤ :١-٣). وهكـذا، فـإن التجسـد والمـوت والقيامـة سـبق وأن أعلنـوا فـي الكتـاب المَقـدس، وأن تتميمهـا ضمـان لمصداقيته.

لماذا لا تقرأ الكتاب المقدس وترى بنفسك؟

التصنيفات: Gospel

0 تعليقين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربية
English Español Português do Brasil فارسی Français العربية