تم تفسير الصراط المستقيم على أنه المسار المستقيم، أو الطريق الصحيح، أو الطريق المستقيم. تُكرر سورة الفاتحة 17 مرة في الصلوات الخمس في الإسلام، حيث يطلب المؤمن من الله أن يهديه إلى الصراط المستقيم، "اهدِنَا الصِّراطَ المُستَقيمَ صِراطَ الَّذينَ أَنعَمتَ عَلَيهِم غَيرِ المَغضوبِ عَلَيهِم وَلَا الضّالّينَ" (الفاتحة 1: 6 ، 7)

يذكر الصراط المستقيم غالباً في القرآن، ومع ذلك فقط الأيات التالية من القرأن أل عمران 3: 51، الأنعام 6: 153، مريم 19: 36، الزخرف 43: 57- 64، ويس 36: 61 تقول ما هو الصراط المستقيم؟

أ- (أل عمران 3: 45- 51) هذه الفقرة هي واحدة من الأكثر الفقرات اكتمالاً في تفسيرها، ويمكننا أن نستنتج أن الصراط المستقيم يشمل:

1) الاعتقاد بأن عيسى هو كلمة من الله، المسيح، ابن مريم، ووجيها في الدنيا والآخرة، 2) من المقربين إلى الله، 3) يعلم الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل، 4) أنه رسول لشعب إسرائيل، 5) أنه جاء بآية أو بينة أو علامة، 6) أنه خلق طيرا، شفى العميان والبرص، وأحي الموتى، وأنبأ الناس بما يأكلون ويخزنون بإذن الله، 7) أنه صدّق التوراة، 8) أحل بعض ما حرم، 9) خوف الله ، 10) إطاعة عيسى، 11) الإيمان بالله الواحد الذي هو رب عيسى وربنا، و 12) عبادة الله.

ب) (الأنعام 6: 153-154) من السياق يستنتج البعض أن الصراط المستقيم ينطوي على حفظ وصايا الله، الوصايا العشر التي أعطاها الله لنبيه موسى (التوراة خروج 20: 1-17 ، تثنية 5: 6-21).

ج) (مريم 19: 19-36) هذه الفقرة أيضا هي واحدة من الأكثر الفقرات اكتمالا في تفسيرها، ويمكننا أن نستنتج أن الصراط المستقيم يشمل:

1) الاعتقاد بأن عيسى بلا خطيئة، 2) أن أمه كانت عذراء، 3) أن عيسى هو آية ورحمة كان الأمر مقضيا (أي مقرر)، 4) أن عيسى عبد الله، 5) أن الله أتى عيسى الكتاب وجعله نبي، 6) أنه باركه وأمره بالصلاة والصدقات وبارا بوالدته، 7) أنه لم يكن فخورا أو غير طائع، 8) أن أيام ولادته وموته وقيامته كانت مباركة، 9) أن عيسى قول الحق، 10) أن الله لا يتخذ صبيا، 11) أن الله يقول "كن" عندما يقرر شيئا، 12) الاعتقاد بالله الواحد الذي هو رب عيسى وربنا، و 13) عبادة الله .

د) (يس 36: 60-61) هذا المقطع هو الأقل اكتمالا في تفسيره، ولكن مع ذلك يمكننا أن نستنتج أن الصراط المستقيم يشمل: 1) عدم عبادة الشيطان، 2) عبادة الله

ه) (الزخرف 43 : 57-64) هذه الفقرة أيضا هي واحدة من الأكثر الفقرات اكتمالا في تفسيرها، ويمكننا أن نستنتج أن الصراط المستقيم يشمل: 

1) عدم رفض عيسى، 2) الاعتقاد بأن عيسى هو عبدا مباركا، وهو علامة الساعة، 3) عدو شك في الساعة، 4) اتباع الله، 5) عدم السماح للشيطان بصدك، 6) الإيمان بأن عيسى جاء بالمعجزات والحكمة، 7) الإيمان بأن عيسى جاء لتوضيح الاختلافات، 8) خوف الله، 9) إطاعة عيسى، 10) عبادة الله الواحد الذي هو رب عيسى وربنا، و 11) عبادة الله.

التصنيفات: Studies

0 تعليقين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربية
English Español Português do Brasil فارسی Français العربية