سينكر كل مسلم تقريباً أن عيسى المسيح هو ابن الله. بالنسبة للمسلمين، "ابن الله" حرفيًا يعني أن الله كان له علاقة جنسية مع امرأة وبسبب هذه العلاقة ولد طفلًا. هل هذا ما يعلمه الإنجيل؟ ما يعنيه الإنجيل بـ "ابن الله" مختلف تماما عما يعنيه المسلم بـ "ابن الله". دعونا ندرس هذا الموضوع بعناية:

  • يؤكد القرآن والإنجيل على أن عيسى ليس لديه أبًا بشريًا.
  • يؤكد القرآن والإنجيل على أن الله لم يكن أبا عيسى من خلال ممارسة الجنس.
  • يؤكد القرآن والإنجيل على أن عيسى قد ولد من خلال روح الله.
  • يؤكد القرآن والإنجيل أن مريم كانت عذراء عندما ولد.
  • يؤكد القرآن والإنجيل على أن عيسى بلا خطية.
  • يدعو القرآن والإنجيل عيسى كلمة الله.

هناك اتفاق كبير في المعتقدات حول ولادة عيسى المسيح، لكن المشكلة تكمن في المصطلحات أو المفردات التي نستخدمها. من المهم توضيح معنى ما يقوله الإنجيل عندما يذكر مصطلح "ابن الله":

  • "ابن الله" هو مرادف للمسيح / المسيح في أدواره كالنبي والكاهن والملك.
  • "ابن الله" ينطوي على علاقة فريدة مع الله
  • "ابن الله" ينطوي على انفصال وترابط مع الله
  • "ابن الله" هو الشخص الذي لديه طبيعة الله
  • "ابن الله" في الخضوع لله

غالباً ما يتكرر أسلوب الكتاب المقدس ويعيد صياغته مرتين أو أكثر. بنفس الطريقة "ابن الله" فيما يتعلق بشروط أخرى: المسيح والمسيا الملك. هنا جميع العناوين المزدوجة أو المتوازية التي تتضمن ابن الله ، على سبيل المثال:

"أَجَابَ نَثَنَائِيلُ وَقَالَ لَهُ: يَا مُعَلِّمُ، أَنْتَ ٱبْنُ ٱللهِ! أَنْتَ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ!" (إنجيل يوحنا 1: 49)

"فَأَجَابَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ وَقَالَ: أَنْتَ هُوَ ٱلْمَسِيحُ ٱبْنُ ٱللهِ ٱلْحَيِّ!" (إنجيل متى 16: 16)
"وَكَانَتْ شَيَاطِينُ أَيْضًا تَخْرُجُ مِنْ كَثِيرِينَ وَهِيَ تَصْرُخُ وَتَقُولُ: «أَنْتَ ٱلْمَسِيحُ ٱبْنُ ٱللهِ!» فَٱنْتَهَرَهُمْ وَلَمْ يَدَعْهُمْ يَتَكَلَّمُونَ، لِأَنَّهُمْ عَرَفُوهُ أَنَّهُ ٱلْمَسِيحُ" (إنجيل لوقا 4: 41)

"قَالَتْ لَهُ: نَعَمْ يَا سَيِّدُ. أَنَا قَدْ آمَنْتُ أَنَّكَ أَنْتَ ٱلْمَسِيحُ ٱبْنُ ٱللهِ، ٱلْآتِي إِلَى ٱلْعَالَمِ" (إنجيل يوحنا 11: 27)

"وَأَمَّا هَذِهِ فَقَدْ كُتِبَتْ لِتُؤْمِنُوا أَنَّ يَسُوعَ هُوَ ٱلْمَسِيحُ ٱبْنُ ٱللهِ، وَلِكَيْ تَكُونَ لَكُمْ إِذَا آمَنْتُمْ حَيَاةٌ بِٱسْمِهِ" (إنجيل يوحنّا 20: 31)

لذا فإن معنى "ابن الله" في سياق الإنجيل يشمل المسيح أو المسيح الملك. جميع الأدوار الثلاثة للمسيح (النبي ، الرسول ، الكاهن ، الوسيط ، الشفيع ، والملك ، السلطة) متضمنة في الآيات عن الابن.

التصنيفات: Studies

0 تعليقين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربية
English Español Português do Brasil فارسی Français العربية